مكتب الخيرية

تتبني مستشفى الدكتور سليمان فقيه منهجاً إنسانياً منطلقه الإحساس بالمسؤولية الإجتماعية للعمل على تخفيف معاناة الإنسان الصحية أو إزالتها وذلك بشكل منهجي ومؤسسي, ومن هذا المنطلق تبنت المستشفى رعاية المرضى المحتاجين إلي العلاج ممن لا يستطيعون تحمل أعباءه المادية وذلك بالسعي معهم لدى أصحاب الأيدي البيضاء لتغطية نفقة علاجهم، وهي في سعيها هذا تستند إلي القاعدة الأصولية “الساعي في الخير كفاعله”.

برنامج العلاج الخيري يبرز الصورة الإنسانية للمجتمع وتدعيم التكافل الاجتماعي بين الناس بل هو جسر بين المرضى المحتاجين والميسورين ونموذج إجرائي مجتمعي مرن لتقديم الخدمة وإيصالها للمرضى الفقراء ذوى الحالات المستعصية والذين انقطعت بهم سبل العلاج حيث يفتقدون المال ولا يجدون وسيلة لتلقي العلاج.

وتقوم إدارة المستشفى بأول بادرة في مساعدة المرضى المحتاجين ويتمثل ذلك بتأسيس برنامج العلاج الخيري الذي يترأسه مدير عام المستشفى د.مازن فقيه ويعمل البرنامج على تقديم تخفيضات خاصة لمرضى البرنامج.

أهداف البرنامج:

  • تقديم العلاج للمرضى الفقراء والمحتاجين.
  • الاستفادة من الجمعيات الخيرية وأصحاب الأعمال وبعض الشركات و المؤسسات الكبرى في دعم نفقات أولئك المرضى.
  • العمل علي تنمية الشعور بالمسؤولية الاجتماعية بين الأهالي والأعمال وحثهم علي التبرع والمشاركة في خدمة المجتمع من النواحي الاجتماعية والإنسانية.
  • تعريف الجهات القادرة بكيفية توجيه زكاتهم أو الفائض من مالهم نحو العلاج الخيرى بشكل متقن.

الفئة المستحقة للعلاج

يرتكز عمل المكتب الخيري بمستشفى الدكتور سليمان فقيه علي البحث الإجتماعي لدراسة حالة المريض المحتاج إجتماعياُ و إقتصادياً:

  • أصحاب الدخل المحدود.
  • العاطلين عن العمل وليس لديهم عائل.
  • الذين ليس لديهم تأمين طبي أو تأمين إجتماعي.
  • ويشمل البرنامج السعوديين والمقيمين القادمين من الخارج بفيزا علاجية.

مكتب العلاج الخيري بمستشفى الدكتور سليمان فقيه حاصل على موافقة إمارة منطقة مكة المكرمة ووزارة الشؤون الإجتماعية.

لمزيد من المعلومات الرجاء عدم التردد في مخاطبة المكتب الخيري:

مدير الخدمة الاجتماعية وعلاقات المرضى

هاتف: 0126655000 تحويلة: 6602